سعوديات متميزات يسلطن الضوء على إنجازاتهن قبل انطلاق أول بطولة نسائية للجولف في المملكة العربية السعودية

سعوديات متميزات يسلطن الضوء على إنجازاتهن قبل انطلاق أول بطولة نسائية للجولف في المملكة العربية السعودية

عبر سلسلة فلمية قصيرة تتعرف الجماهير على قصص خمس سعوديات ملهمات نجحن في تغيير الكثير من المعادلات لصناعة تجربتهن الأولى في مجالات مختلفة، وتعرض السلسلة بالتزامن مع تنظيم المملكة لأول بطولة نسائية للجولف بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة.

تعرض السلسلة قصص كلً من الفارسة دلما ملحس وهي أول سعودية تحصل على ميدالية أولمبية، ومريم فردوس أول سعودية وعربية تغوص تحت أعماق المحيط الشمالي المتجمد، ونيلي عطار مؤسسة استوديو "موف رياض" وهو أول استوديو رقص في السعودية، إضافة إلى مريم البتيري المديرة العامة لفريق شعلة الشرقية أول فريق نسائي سعودي لكرة القدم كما تعرض السلسلة قصة أول منسقة أغاني سعودية "كوزميكات دي جي". 

وتأتي مبادرة صناعة هذه السلسلة بتنظيم من شركة جولف السعودية بهدف تسليط الضوء على السبق المميز الذي تمثله بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة التي تنطلق الشهر المقبل لتصبح أول بطولة نسائية للجولف في المملكة وثاني بطولة رياضية دولية مخصصة للنساء فقط تستضيفها وتنظمها المملكة.

 وحول تجربتها في صناعة السبق واختبار التجارب الجديد تقول مريم فردوس وقد كانت ثالث امرأة في العالم تغوص في القطب الشمالي عام 2015: "أنا أؤمن بضرورة أن يضع كل إنسان بصمته الخاصة على الحياة، ومازالت هذه قاعدتي الوحيدة في الحياة، هدفي هو أن أترك بصمة، بصمة يلمسها الجميع ويشعر بها".

وتضيف: "أتمنى أن أتحول إلى مصدر إلهام للنساء وخاصة للفتيات اللاتي لا يؤمنّ بقدرتهن على تحقيق المستحيل، أؤمن بأن هذه هي رؤيتنا، وما أن ننجح في تحقيق ذلك سننجح في صناعة الحافز لجيل جديد من الفتيات المؤمنات بقدرتهن على تجاوز جميع العقبات والتحديات".

ومن واقع تجربتها تسلط فردوس الضوء على أهمية بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المنتظرة إذ تقول: "من المؤكد أن لاعبات الجولف القادمات إلى المملكة قد واجهن العديد من التحديات ويمكننا من خلال الوقوف على تجاربهن أن نتعرف على طُرقهن في تجاوز التحديات وترك بصماتهن الخاصة على العالم، أنا سعيدة جداً ومتحمسة لمعرفة المزيد عن رياضة الجولف في بلادي المملكة العربية السعودية ورؤية لاعبات جولف محترفات يتنافسن على أرضنا".

 

وشاركت ضمن السلسلة الفارسة الأولمبية دلما ملحس إذ شرحت تجربتها في تمثيل المملكة دولياً وقالت: "شكل تمثيلي للسعودية خلال الألعاب الأولمبية للشباب وفوزي بميدالية برونزية لحظة فخر وشرف وعزة غيرت بالتأكيد حياتي إلى الأبد، أنا أؤمن بأهمية أن ترى الفتيات الصغيرات نساء يحققن إنجازات عظيمة فهذا يزيد من وعيهن بقدراتهن وما يستطعن تحقيقه".

ويأتي انتاج هذه السلسة عبر تنظيم من جولف السعودية التي تأمل أن تحث هذه البطولات النساء السعوديات على تجربة لعبة الجولف، خصوصاً وأن جولف السعودية كانت أعلنت الاسبوع الماضي عن إطلاق مبادرة السيدات أولاً والهادفة إلى منح 1000 امرأة سعودية عضوية مجانية تمنحهن فرصة تعلم وممارسة الجولف.

من جانبه أكد الرئيس التنفيذي لشركة جولف السعودية ماجد السرور أهمية الفعالية المنتظرة إذ قال: "تعد بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة خطوة تاريخية وبارزة على طريق التطوير الكبير في المجال الرياضي الذي تعيشه المملكة وهي بلا شك جزء من الطريق الذي قطعه كلٌ من هؤلاء النساء الخمس وغيرهن من آلاف النساء السعوديات في السنوات الأخيرة".

وتابع السرور: "تحمل البطولتين المنتظرتين في الشهر المقبل أهمية كبرى باعتبارهما على التوالي ثاني وثالث بطولة مخصصة للنساء تحتضنها المملكة العربية السعودية، ونحن مؤمنون بالأثر الكبير لهذه الخطوة على مستقبل الرياضة المملكة ولذلك حرصنا على تسليط الضوء عبر هذه السلسلة على النساء اللاتي جعلن هذه الخطوة ممكنة ونتشرف بأن يجسد هؤلاء النساء روح بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة".