على هامش بطولة ارامكو النسائية المقامة في اسبانيا

قولف السعودية تنظم مبادرة لزيادة عدد الممارسات للعبة سعوديا وعالميا

مواصلة لمساعيها في التعريف برياضة القولف وزيادة ممارسيها نظمت قولف السعودية هذا الأسبوع فعالية خاصة للسيدات استضافت خلالها عدد من السعوديات المؤثرات في وسائل التواصل الاجتماعي جاء ذلك على هامش فعاليات الجولة الثانية من سلسلة بطولات أرامكو للفرق التي تقام منافساتها في سوتوغراندي الاسبانية.

تأتي هذه الفعالية كواحدة من سلسلة المبادرات التي تقدمها إدارة المشاركة الجماعية لقولف السعودية والتي تهدف إلى زيادة أعداد الممارسين للعبة في السعودية وحول العالم.

 حيث شارك في تقديم الفعالية محترفا القولف غرانت سميث وستيفن تروب عضوا برنامج المشاركة الجماعية في قولف السعودية، بمشاركة عدد من المتدربات بينهن سيدة الأعمال والمدربة الصحية نوال الخلاوي إضافة إلى مؤسسة أول نادي كرة قدم نسائي في المملكة مرام البتيري.

وكجزء من الفعالية قدم غرانت وستيفن عدد من النصائح للمشاركات لمساعدتهن على تعلم أساسيات اللعبة إضافة إلى دفعهن إلى المشاركة في بعض المنافسات الترفيهية قبل المشاركة في منافسات ألعاب "محاكاة القولف"، وانتهت الفعالية بجولة خاصة للمشاركات على ملعب لارسيرفا الاسباني.

ويمثل برنامج المشاركة الجماعية لقولف السعودية ركيزة أساسية في مساعي الشركة الطامحة إلى توسيع نطاق انتشار رياضة القولف وإلهام الأجيال الجديدة لتبني هذه الرياضة وممارستها وتطوير مستقبل الرياضة في السعودية عبر صناعة الأبطال. وتحقيقاً لهذه الأهداف كانت قولف السعودية أطلقت في نوفمبر من العام الماضي 2020 مبادرة نادي السيدات أولاً والذي منح ألف سيدة سعودية عضوية مجانية لبرنامج يمنحهن فرصة الحصول على حصص تدريبية خاصة والوصول إلى منطقة التدريب، إضافة إلى المشاركة في منافسات من تسعة حفر على ثلاثة ملاعب مختلفة حول المملكة.

كما تهدف قولف السعودية من خلال برنامج المشاركة الجماعية إلى تحقيق أهدافها الرامية إلى خلق 3700 فرصة وظيفية بحلول العام 2030، إضافة إلى تدريب أكثر من 24 ألف لاعب قولف جديد خلال العقد المقبل.

من جانبها أكدت مرام البتيري والتي أطلقت أول نادي نسائي سعودي لكرة القدم أن مساعي قولف السعودية اليوم في تسويق اللعبة تكشف عن مستقبل مميز ينتظر قطاع الرياضة في البلاد وزادت: "يشرفني أن أكون جزءاً من سلسلة بطولات أرامكو للفرق في جولتها الثانية في سوتوغراندي برفقة نجوم اللعبة من جميع أنحاء العالم. بصفتي مؤسسة ومديرة لنادي شعلة الشرقية، أدرك تأثير الرياضة بشكل مباشر على الفتيات والنساء ودورها في تنمية مهاراتهم وقدراتهم، كم هو رائع أن أشاهد جهود قولف السعودية وسلسلة بطولات أرامكو للفرق والتي من شأنها زيادة إقبال النساء على رياضة القولف وخلق فرص التعلم والمنافسة ليس في المملكة فقط بل في كل أنحاء العالم".

 

وحرص المنظمون للزيارة على تطبيق كافة قواعد السلامة المتعلقة بجائحة كوفيد 19 والتأكد من التزام كافة المشاركين بالقوانين الموضوعة، حيث طبقت معايير التباعد الاجتماعي إلى جوار تقليص أعداد المشاركات لضمان تحقيق أكبر فائدة للمتواجدين مع منحهن أفضل تجربة آمنة وفاعلة.

في المقابل شكلت الفعالية الفرصة الأولى لسيدة الأعمال نوال خلاوي للتعرف على رياضة القولف، حيث أبدت سعادتها بهذه التجربة إذ أكدت نيتها مواصلة ممارسة اللعبة فور عودتها إلى السعودية وتابعت: "القولف هي رياضة الصبر والتأمل، يمكن لرياضة القولف تنمية الروابط العائلية وتعزيز الصداقات، إلى جانب كونها رياضة تتطلب تركيزاً ومهارات بدنية، من خلال مشاهدتي للبطولة أرى أن جهود قولف السعودية وسلسلة بطولات أرامكو للفرق فاقت كل التوقعات، أشعر بالفخر وأنا أرى جهود بلادي في دعم رياضات مثل رياضة  القولف ما يمنح اللعبة فرصة ذهبية للنمو في أوساط الجماهير السعودية. وكلي أمل أن يمثلنا سفراء سعوديين في كافة المحافل الدولية وأن تتولى المرأة السعودية زمام المبادرة وأن ينافسن في كبرى البطولات العالمية"

وجاءت هذه الفعالية في أسبوع منافسات سلسلة بطولات أرامكو للفرق والتي تمثل حدثاً رياضياً فريداً حيث تقام البطولة بمشاركة 36 فريقاً يتكون كل منها من ثلاث محترفات إضافة إلى لاعب هاو حيث يتوج باللقب الفريق الذي ينجح لاعبوه الأربعة في تحقيق أفضل مجموع من الضربات.

وتأتي سوتوغراندي الاسبانية كثاني محطات البطولة بعد أن كانت العاصمة البريطانية لندن استضافت الجولة الأولى، فيما ينتظر أن تقام الجولة الثالثة في نيويورك بين الـ 14 والـ 16 من شهر أكتوبر المقبل، قبل أن تُختتم فعالياتها في المملكة العربية السعودية، في مدينة جدة تحديداً بين الـ 10 و الـ 12 من نوفمبر المقبل.

 

للمزيد من المعلومات تفضلوا بزيارة موقع قولف السعودية وموقع سلسلة بطولات أرامكو للفرق

www.golfsaudi.com

https://aramcoteamseries.com/.