الجنوب افريقي "إلس" الفائز أربع مرات ببطولة كبرى يشيد بالتقدم الرياضي في المملكة البريطاني "هاتون" أصبح الخامس عالمياً قبيل انطلاق بطولة السعودية الدولية للجولف الخميس المقبل

الجنوب افريقي "إلس" الفائز أربع مرات ببطولة كبرى يشيد بالتقدم الرياضي في المملكة البريطاني "هاتون" أصبح الخامس عالمياً قبيل انطلاق بطولة السعودية الدولية للجولف الخميس المقبل

تقّدم تيريل هاتون الفائز بالفعالية الافتتاحية للموسم في الجولة الأوروبية خلال نهاية الأسبوع الماضي إلى أعلى تصنيف في مسيرته الاحترافية حيث حلّ في المرتبة الخامسة في التصنيف العالمي الرسمي للجولف. وأصبح الآن اللاعب البريطاني صاحب أعلى تصنيف للمرة الأولى خلال مسيرته، وسيشارك لأول مرة في منافسات بطولة السعودية الدولية للجولف للعام 2021 المقدمة من سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية والتي تُقام الأسبوع المقبل.

ومع عدد أكبر من نقاط التصنيف العالمية مقارنة مع أي فعالية أخرى ضمن منافسات الجولة الأوروبية قد تُقام خلال الأشهر الستة الأولى من العام الجاري، يمتلك هاتون الفرصة لتوسيع تقدمه في التصنيف العالمي مع ظهور قوي في ملعب الجولف رويال غرينز والنادي الرّيفي من 4 إلى 7 فبراير 2021.

وبمشاركة المصنف الأول عالمياً الأمريكي داستن جونسون حامل لقب بطولة المحترفين للعام 2020 فإن النسخة الثالثة من بطولة السعودية الدولية للجولف المقدمة من سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية ستشهد أقوى مشاركة من أبرز الأسماء العالمية في رياضة الجولف للمنافسة على نقاط التصنيف العالمية التي بانتظارهم، مما يؤكد مكانة البطولة وأهميتها كأقوى حدث في اللعبة في منطقة الشرق الأوسط مع 138 لاعباً و13 فائزاً في بطولات جولف كبرى و29 نجم من نجوم كأس رايدر الذين شاركوا مجتمعين في 90 منافسة وأحرزوا ما مجموعه 900 لقب عالمي.

وإلى جانب هاتون المتألق، وصل العديد من اللاعبين البارزين إلى المملكة بمن فيهم حامل لقب بطولة أمريكا المفتوحة لعام 2020 برايسون ديشامبو وكيفن نا، الفائز خمس مرات بجولة رابطة لاعبي الجولف المحترفين PGA، وفيل ميكلسون الفائز خمس مرات ببطولات كبرى، وباتريك ريد بطل الماسترز 2018، وتوني فيناو المصنف ال18 عالمياً، إلى جانب فرق أوروبية تتضمن أسماءً قويةً جداً أمثال رافا كابريرا بيلو، وبول كيسي، وتومي فليتوود، وسيرجيو جارسيا، ومارتن كايمر، وإيان بولتر، وجاستن روز، وهنريك ستينسون، ولي ويستوود، وبيرند ويسبرجر، وداني ويليت، إلى جانب البطل المدافع عن لقبه غريم ماكدويل.

وقد دعم اللاعب الجنوب أفريقي إيرني إلس الفائز أربع مرات ببطولة كبرى طموحات المملكة العربية السعودية في مجال الجولف منذ البداية، حيث حضر افتتاح ملعب الجولف رويال غرينز والنادي الرّيفي في العام 2018 وشهد الضربة الافتتاحية على ملعب الجولف ذي التصميم الأوروبي الرائع والـ72 مساراً، وسددها حينها معالي الأستاذ ياسر بن عثمان الرميان، رئيس مجلس إدارة جولف السعودية.

وقال اللاعب الجنوب أفريقي الشهير الذي حقق أكثر من 72 فوزاً في جميع أنحاء العالم: "من المذهل حقاً أن نشهد ما حققته بطولة السعودية الدولية للجولف في غضون ثلاث سنوات فقط. وقد ساهم نجاح بطولتي السيدات العام الماضي إلى جانب نخبة المواهب التي تستعد للّقاء الأسبوع القادم في بطولة السعودية الدولية للجولف المقدمة من سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية في ترسيخ موقع المملكة على خريطة رياضة الجولف العالمية. اللاعبون يستمتعون باللعب هنا وأرى بأن رياضة الجولف في المملكة سوف تستمر بالتطور في الأعوام المقبلة".

وبينما تتطلع بطولة السعودية الدولية للجولف إلى البناء على الزخم الذي حققته مؤخراً خلال أسبوعين ناجحين من أحداث الجولة الأوروبية للسيدات في أواخر العام الماضي، والعمل على الاستفادة من الإقبال المتزايد في المملكة على هذه الرياضة من خلال إعطاء الأولوية لسلسلة من برامج المشاركة الجماعية الطموحة بغية تطوير اللعبة للأجيال القادمة في المملكة العربية السعودية، ستساعد هذه التشكيلة الرائعة لأفضل لاعبي العالم في دفع عجلة نمو لعبة الجولف في المملكة.

وهناك 29 جنسية ممثلة في هذه المنافسة الدولية، وخلال ثلاث سنوات فقط، رسّخت بطولة السعودية الدولية للجولف المقدمة من سوفت بنك للاستشارات الاستثمارية مكانتها كواحدة من أضخم الأحداث في جدول المنافسات العالمية.

وقال ماجد السرور - الرئيس التنفيذي لجولف السعودية والاتحاد السعودي للجولف: "مع اكتمال قائمة اللاعبين المشاركين، ومع تبقي أسبوع على انطلاق النسخة الثالثة من بطولة السعودية الدولية المقدمة من سوفت بانك للاستشارات الاستثمارية، يسعدني القول بأننا على موعد مع أقوى قائمة مشاركة على الإطلاق. هذا الإنجاز ليس بالأمر السهل، ويعكس جهودنا المستمرة في نشر رياضة الجولف في المملكة. استضافة أفضل الأسماء العالمية في الجولف سيلهم الأجيال القادمة، ويساعد في تطوير هذه الرياضة في المملكة بالإضافة إلى تنميتها عالمياً من خلال تقديمها لمناطق جديدة".