البطولة الجديدة تمنح الجولة الأوروبية فرصة إقامة البطولات في ثلاث قارات

تواصل المملكة العربية السعودية تعزيز حضورها في المشهد الرياضي العالمي عبر استضافتها لأضخم الفعاليات العالمية الجديدة، حيث تم الإعلان اليوم عن إطلاق سلسلة من 4 بطولات تندرج جميعها تحت مظلة منافسات الجولة الأوروبية لجولف السيدات، ومن المنتظر انطلاق فعالياتها العام الجاري.

وسوف ستضيف مدن وعواصم عالمية، منافسات سلسلة بطولات أرامكو للفرق في كل من نيوريورك، ولندن، وسنغافورة، قبل أن تتختم منافساتها في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية في جدة. وستقدم كل بطولة جوائز قيّمة يبلغ إجمالي قيمتها مليون دولار أميركي.

ويضع استثمار أرامكو السعودية في هذه السلسة بصفتها الراعي الرسمي، إضافة إلى تعاون جولف السعودية وغيرها من الشركاء المحليين، المملكة العربية السعودية اليوم على رأس قائمة الداعمين لرياضة الجولف النسائية في أوروبا، إذ تمثل هذه السلسلة خطوة تطويرية كبيرة للرياضة في المملكة، إضافة إلى الرياضة النسائية، خصوصاً بعد النجاح الباهر الذي حققته بطولة أرامكو السعودية النسائية للجولف المقدّمة من صندوق الاستثمارات العامة والتي استضافها ملعب رويال غرينز في جدة في نوفمبر 2020م.

وأبدى معالي رئيس مجلس إدارة جولف السعودية والاتحاد السعودي للجولف، الأستاذ ياسر الرميان، سعادته بهذه الخطوة قائلًا: "نحن اليوم أمام هذا الحدث الرائع والفريد من نوعه للرياضة العالمية، وللرياضة في المملكة، ولجولف السيدات على وجه الخصوص، والذي يأتي بعد نجاح فعاليات بطولة أرامكو السعودية للجولف، فإننا ملتزمون بمواصلة تطوير رياضة جولف السيدات، وتحفيز مشاركة المرأة السعودية في مختلف الرياضات. وأتمنى أن تنجح هذه البطولة في إلهام الجميع مهما اختلفت ثقافاتهم على ممارسة الرياضة والتفاعل مع رياضة الجولف".

يشار إلى أن هذه السلسلة ستبدأ رحلتها من نيويورك التي تحتضن البطولة الأولى، على أن تقام البطولة الثانية في لندن، ومنها إلى سنغافورة، قبل أن تختتم بالبطولة الرابعة على ملعب ونادي رويال غرينز في جدة.

من جهته قال نائب الرئيس للتسويق والمبيعات وتخطيط الإمداد في أرامكو السعودية، الأستاذ أحمد السبيعي: "لعبت أرامكو السعودية دورًا كبيرًا في نقل رياضة الجولف إلى المملكة العربية السعودية. واليوم عبر دعمنا لجولف السيدات نهدف إلى تعزيز قيم المساواة، وتوفير بيئة قادرة على تعزيز فرص نجاح النجوم السعوديات في الرياضة، وهو مثال إضافي يسلّط الضوء على حرصنا على التنوًع والشمولية، وهو ما يعكسه تميّز فريق عملنا من النساء سواءً العالمات أوالمهندسات، رعايتنا لهذه السلسلة من البطولات لا تسهم فقط في تعريف العالم بجهودنا في هذا المجال، بل تذهب أبعد من ذلك لتسهم في نشر القيم الإيجابية المرتبطة بالرياضة في المملكة العربية السعودية والعالم".

وستشكل البطولات الأربع الجديدة جزءًا مهمًا من جدول المنافسات الاستثنائي للجولة الأوربية للسيدات، الذي يُنتظر الإعلان عنه في الأسابيع القليلة المقبلة. وتتنافس فرق مكونة من أربع لاعبات في جميع البطولات، ويلعب كل فريق منها على 54 حفرة لكل بطولة، ويتم تكوين الفرق عبر اختيار قائدة لكل فريق تقوم باختيار عضوة واحدة في فريقها من محترفات الجولة الأوروبية، قبل أن تشارك في قرعة لتحديد العضوتين الأخيريتين في فريقها، إذ يحاكي نظام القرعة التجربة العالمية المتبعة في بطولات كبيرة مثل كرة القدم الأمريكية والدوري الأميركي لكرة السلة، وتعلن القرعة عن أسماء العنصرين الأخيرين في كل فريق، إذ يجب أن تتضمن كافة فرق البطولة ثلاث لاعبات محترفات ولاعب هاو، فيما يتم تقسيم الجوائز على المحترفات الثلاث في الفريق الفائز.

من جانبها قالت الرئيس التنفيذي للجولة الأوروبية الكساندرا أرمس: "نعيش اليوم مرحلة إطلاق رحلة جديدة في عالم الجولة الأوروبية لجولف السيدات. فسلسلة بطولات أرامكو للفرق تنقل الجولف والرياضة إلى مستوى مختلف تمامًا. أنا متحمسة جدًا لكافة البطولات الأربع، خصوصًا وأن الجولة الأوروبية صنعت التاريخ في نوفمبر الماضي حين قدمت أول حدث رياضي محترف لجولف السيدات في المملكة، واليوم عبر الإعلان عن سلسلة البطولات الجديدة نواصل البناء على النجاحات السابقة، وعبر إضافة أربع بطولات جديدة إلى جدول الجولة للعام 2021م. وستضيف الجولة الأوروبية قيمة إضافية للاعبات المشاركات في المنافسات وللجماهير أيضًا، ما يمنح الجولف المزيد من الجماهير حول العالم".

وتواصل سلسلة بطولات أرامكو للفرق الاستفادة من نظام المنافسات المبتكر الذي تم تقديمه للمرة الأولى في نوفمبر الماضي وهو نظام المنافسات الوحيد الذي يمنح الهواة فرصة الحصول على نقاط لدعم الفرق التي يشاركون ضمنها.